علم النفس

5 أسباب للشعور بالاحباط .. تجنبها

الاحباط لا يأتي هكذا من دون سبب، هناك سلوكيات يومية نقوم بها تتسبب في شعورنا بالاحباط، لذلك في هذا المقال سأحاول لفت انتباهكم للأمور التي تسبب الاحباط لكي تتجنبوها ..

كثرة التوقعات

كثرة التوقعات من الحياة حتمًا ستصيبك بالاحباط، لأن الحياة لا تسير على النحو الذي نريده دائمًا، دائمًا ثمة مفاجآت وأمور غير متوقعة، وهذا سبب الاحباط الأساسي في الحياة،  كذلك الأمر نفسه بالنسبة للتوقعات من الآخرين، كل شخص لديه حياته المليئة بالظروف والمشاكل والمعارك التي قد لا تعلم عنها شيئًا، حتى لو بدا لك ظاهريًا شخص سعيد ويعيش حياته كما يحلو له، لذلك لا تتوقع الكثير من الآخرين حتى وإن كانوا بخير حال، التوقع يعني العيش تحت رحمة الآخرين وانتظار شيئًا منهم، لا تضع نفسك في هذه المكانة وعوّد نفسك على عدم التوقعات من الآخرين أو من الحياة بأكلمها.

التأجيل المستمر

تأجيل الخطط باستمرار من أكثر الأمور التي تسبب الاحباط ، سواء كان هذا التأجيل بإرادتك أم لا، عندما تضع خطة لرحلة ما قم بها في الموعد المحدد، لا تؤجل أي عمل أو مهمة أو أمر ترفيهي، التأجيل يعني أنك تعيش في دائرة مغلقة من الخطط المكتوبة على الورق، دون أي فعل أو خطوة ملموسة، وهذا بدوره سيصيبك بالاحباط لأن لا شيء مما تريده يتحقق، لذلك لا تخطط إلا للأمور القابلة للتحقيق والتي تتناسب مع قدراتك ووقتك وظروفك، وإذا وضعت خطة ما التزم بها.

الاعتماد على الآخرين

الاعتماد على الآخرين يعني أن لا تخطو خطوة واحدة بدون مباركة وموافقة الآخرين، بل ومعهم وبهم، الاعتماد على الآخرين سجن تضع نفسك به دون أن تدري، ليكن اعتمادك على نفسك فقط، إياك أن تعتمد على أحد في أي شيء، مهما كان هذا الشخص قريبًا منك، لأنك إذا تعودت على أن يساعدك الآخرين لن تتقدم أبدًا، وبمرور الوقت ستفقد قدراتك على فعل كل شيء، لن تستطيع تنفيذ أي شيء بمفردك مجددًا حتى لو كان بسيطًا.

صورتك السلبية عن نفسك

من أكثر الأمور المسببة التي تسبب الاحباط هى صورتك السلبية عن نفسك، غالبًا ما يمتلك الانسان صورة غير متطابقة ما يعتقده الآخرين عنه، صورة غير واقعية بالمرة، ومع ذلك تجده يتمسك بها بشدة ويؤمن بأنها الحقيقة، هذه ليست الحقيقة إنها ما تريد أنت رؤيته، أنت تلسط تركيزك على العيوب فقط، بل أن بعض الأشخاص يخلق عيوبًا ليست فيه من الأساس، وهذا سببه فقدان الثقة بالنفس ومقارنة نفسك بالآخرين، وهى السبب التالي للإحباط.

المقارنة بالآخرين

مقارنة نفسك بالآخرين ستجعلك الخاسر في كل الأحوال، لسبب بسيط وهو أنك طالما تقارن نفسك بالآخرين فهذا يعني أنك فاقد الثقة بنفسك، وترى أن أي شخص مهما كان هو أفضل منك، لكن اسأل نفسك لما هذه القناعة؟ لما تعتقد أن الجميع أفضل منك؟ ما السبب في تدني الثقة بالنفس لديك؟ ركز على مميزاتك والجوانب الايجابية في حياتك لتغير من هذه الصورة، ولا تقارن نفسك بالآخرين مطلقًا، فكل شخص تقابله هو عالم كامل من الظروف والتحديات، لا يوجد شخصان متشابهان مطلقًا، كل إنسان منا هو ناتج حياته وظروفه وبيئته، لذا المقارنة هنا ضربًا من الجنون.

 

ظهرت 5 أسباب للشعور بالاحباط .. تجنبها أولا على كبسولات

عن الكاتب

mm

أميرة أحمد

أضف تعليق