تنمية بشرية

5 سلوكيات توضح للآخرين ثقتك بنفسك

 الثقة بالنفس أمر مكتسب وبالعمل على نفسك وشخصيتك، ستزداد ثقتك بنفسك بكل تأكيد، هنا 5 سلوكيات وأمور تقوم بها توضح للآخرين ثقتك بنفسك، اتبعها لتكون ذلك الشخص الذي تريد ..

تساعد الآخرين

الشخص الواثق بنفسه يكون بطبعه إيجابي، الإيجابية من أهم سمات الثقة بالنفس ، فتجد الشخص الواثق بنفسه يساعد الآخرين بكل سعادة وضمير، لا يستاء أو يتأفف إذا طلب منه شخص ما المساعدة، ولا يتعامل مع الموقف أنه إستغلال لوقته وقدراته، لأنه ببساطة شخص منظم ومعطاء، بل بالعكس يرى في مساعدة الآخرين وسيلة لمضاعفة ثقته بنفسه، ولكسب ثقة الآخرين به، لذلك إذا أردت أن تكتسب الثقة بالنفس جرب أن تساعد من حولك بقلب راضي وسعيد، جرب معنى العطاء بدون مقابل.

لا تسأل الآخرين عن آراءهم

الشخص الواثق بنفسه لا يسأل الآخرين عن آراءهم في شخصيته، أو مظهره أو مستواه في العمل أو الدراسة، لأنه رقيب على نفسه وقادر على تقييمها، يراقبها ويعرف متى اخطأ ومتى أصاب، لذلك هو لا يحتاج لآراء الآخرين، لأنه يراقب نفسه بإستمرار ويؤمن بأنه الأحق في تقويمها ودعمها، وأن كلمات الآخرين مجرد هباء منثورًا، كلمات لحظية تُقال وتنسى بمجرد التفوه بها، ولهذا لا يمكن الاعتماد عليها بأي شكل من الأشكال، بل يكون الاعتماد كله على الثقة بالنفس .

لا تأخذ الأمور بشكل شخصي

أهم ما يميز الشخص الواثق بنفسه أنه لا يأخذ الأمور بشكل شخصي، فعلى سبيل المثال إذا قام مديره في العمل بمعاتبته على القيام بأمر ما، هو يدرك أن المدير يقصد طريقة العمل نفسها، لا يقصد شخصه لا يقصد إهانته، وعلى النقيض الشخص الذي لا يمتلك أي ثقة بنفسه، بمجرد أن تحدث مشكلة ما، فورًا تجده يدافع عن نفسه ويبرر ويعتذر، حتى لو لم يتم توجيه العتاب له، وهذا لأنه مهزوز وثقته بنفسه تكاد معدومة، فيشعر بأن أي كلام يُقال هو المقصود به، لذلك كن واثقًا بنفسك ولا تأخذ الأمور بشكل جدي.

تعرف ما لك وما عليك

الصفة الأجمل التي تعطي الشخص الواثق بنفسه هيبة ومكانة عالية، أنه يعرف ما له وما عليه، يعرف الواجبات المطلوبة منه فيؤديها بضمير، ويعرف حقوقه فلا يطالب بأكثر منها، وبالمناسبة هذه أفضل طريقة لإحترام النفس ولكسب احترام الآخرين، الشخص المتملق كثير الطلبات والمعاتب دومًا، هو شخصية بغيضة وكريهة بالنسبة لكثيرين، سواء كان في علاقات العمل أو حتى العلاقات الشخصية بين الناس، ستجده يطالب بحقوقه أو ربما أكثر، من قبل حتى أن يؤدي ما عليه وما مطلوب منه، لذا اعرف حدودك واعرف ما لك وما عليك، حتى لا تضع نفسك في موقف محرج، يتطلب الكثير من الأعذار والتبريرات التي ستظهر أنك شخص ضعيف.

تتحمل مسؤولية اختيارك

الاختيار شيء متاح للجميع تقريبًا، لكن ليس الكل يمتلك المسؤولية تجاه اختياره، فإذا كان اختياره هذا صحيحًا تفاخر بإختياره وبعقله، وإذا اتضح أنه اختيار خاطيء، ستجده فورًا يبحث عن مبررات ليعلق عليها فشله في الاختيار، وبالمناسبة أن نختار ونخطيء ليس أمرًا معيبًا في حقنا، بالعكس المهم أن نحترم اختيارنا مهما كان، والأهم أن نتحمل مسؤولية الاختيار بغض النظر عن نجاحه من فشله، لذلك لا تعلق خطأك على الظروف والآخرين وتبحث عن مبررات وحجج، تقبل أنك اخطأت وتحمل مسؤولية خطؤك، فنحن كبشر مجبولون على هذا، أن نخطيء مرة ونصيب مرة، هذه هى الحياة، والهروب من المسؤولية لن يغير من الواقع شيئًا.

ظهرت 5 سلوكيات توضح للآخرين ثقتك بنفسك أولا على كبسولات

عن الكاتب

mm

أميرة أحمد

أضف تعليق