أفكار علم النفس

سلوكيات تؤثر سلبًا على الصحة النفسية

دائمًا ما نولي كل الاهتمام إلى صحتنا الجسدية متجاهلين تمامًا الصحة النفسية ، وأنها جزء لا يتجزأ من حالتنا الصحية ككل، لذا في هذ المقال سألفت نظرك إلى أمور تقوم بها دون وعي تؤثر سلبًا على صحتك النفسية.

المماطلة

التعود على تأجيل المهام والمماطلة في حياتك والتسويف، لا تؤثر سلبًا على عملك فقط، بل على الصحة النفسية  أيضًا، فالتسويف يخلق شعور دائم لديك بالضغط النفسي، شعور بأنك ضعيف الهمة لا تقدر على انجاز المهام المطلوبة منك، وبالتالي تعيش في حالة مستمرة من القلق والتوتر، فضلًا عن ثقتك بنفسك التي تنحدر إلى أقل مستوياتها، فلا تعتاد على المماطلة وابدأ في انجاز كل ما يُطلب منك أولًا بأول، ولا تضع نفسك في هذا الضغط المستمر حفاظًا على صحتك النفسية.

اللامبالاة

اللا مبالاة من السلوكيات التي تدل في الأساس على أن حالتك النفسية ليست على مايرام، فعدم الاهتمام هنا يغطي على كل شيء، بدءًا من اهتمام الشخص بنفسه ومظهره، مرورًا بالآخرين وبالأحداث من حوله، كل هذا يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، بل هو سمة أساسية من سمات الاكتئاب، أن تفقد شغفك واهتمامك بكل شيء حولك حتى بنفسك، لذا اهتم بنفسك وحياتك وتذكر أنها حياة واحدة نعيشها، استمتع بكل يوم فيها وكل لحظة ولا ترهق نفسك.

العزلة الاختيارية

بلا شك للعزلة فوائد عديدة، وأشهر الناجحين وأعظم الشخصيات في التاريخ كانت تقدس العزلة بكل ما تعنيه الكلمة، لكن هناك فرق بين العزلة للارتقاء والعزلة بهدف الانطواء الاختياري، لا تحبس نفسك داخل دائرة وتعزل نفسك عن الآخرين وعن كل ما يحدث حولك، كن مهتمًا بالتواصل مع الآخرين، فالإنسان بطبيعته كائن اجتماعي ولا يمكنك تغيير هذه السمة الموجودة فينا بطبيعتنا البشرية، لا تحيل العزلة إلى سلاح يدمر الصحة النفسية .

الاهتمام الزائد بالآخرين

الاهتمام الزائد بالآخرين من الأمور المرهقة نفسيًا، والتي تؤثر سلبًا على الصحة النفسية ،  ضع اهتمامك بنفسك فقط، لا أعني أن تكون أنانيًا بل أن تهتم بذاتك، وتكف عن التضحية بوقتك وتركيزك وأفكارك في سبيل الآخرين، لتكن نسبة اهتمامك بنفسك أكبر من الاهتمام بالآخرين قليلًا، الاهتمام الزائد بالغير يضعك في حالة احتراق دائم لإرضاءه، فلا تضع نفسك في هذه الحالة وتعذب نفسك بنفسك.

القلق بشأن المستقبل

المستقبل غيب لا يعلمه إلا الله، فلا تعيش حاضرك الذي تملكه الآن في قلق وخوف وبكاء، من أشياء تتوقع حدوثها قد لا تحدث مطلقًا، أو أن تبكي على أشياء تظن أنك لن تمتلكها، لكنها ستحقق في المستقبل وتصبح بين يديك، بإختصار لا تتوقع شيئًا من المستقبل وتحرق نفسك بناء على توقعاتك هذه، التي بنسبة 90% قد تكون خاطئة تمامًا، عش حاضرك وتوكل على الله.

ظهرت سلوكيات تؤثر سلبًا على الصحة النفسية أولا على كبسولات

عن الكاتب

أميرة أحمد

أضف تعليق